أعضاء البعثة الدبلوماسية بطهران يكشفون اللحظات الصعبة


أعضاء البعثة الدبلوماسية بطهران يكشفون اللحظات الصعبة



( نبض الخبر )

كشف عدد من أعضاء البعثة الدبلوماسية السعودية في طهران، أن السلطات الإيرانية لم توفّر الحماية اللازمة لمقرّ السفارة والقنصلية بمدينة مشهد، على الرغم من طلبهم تعزيز الأمن الدبلوماسي للبعثة السعودية ومقارّها. مؤكدين أنهم عاشوا لحظات عصيبة.

ونقلت صحيفة “الرياض” عن أعضاء البعثة عقب وصولهم إلى أراضي المملكة، قولهم، إن جريمة إحراق السفارة -التي نفذها ملثمون- ونهب وتخريب ممتلكات المقار الدبلوماسية، تمت دون تدخّل لرجال الأمن الإيراني، على الرغم من البلاغات المتكررة التي قدمت للأمن الإيراني والخارجية الإيرانية.

وقال محمد بن علي القيضي -من منسوبي سفارة المملكة في طهران- إن السفارة تعرضت للاعتداء في الساعات الأخيرة من الليل، وإن المضايقات وصلت إلى قطع التيار الكهربائي على الثلاث العمائر السكنية التي تسكنها البعثة السعودية. مشيرًا إلى أن السلطات أرعبت الأسر بقطع التيار لمدة زادت على الساعة، دون أن تعير الطلبات المتكررة من قبل البعثة السعودية بتوفير الأمن الدبلوماسي حول المباني السكنية.

وأضاف أن المضايقات استمرت عند توجه البعثة عبر الباصات للمطار، والتي تمثلت في عدم توفير عناصر للأمن ترافق البعثة من السكن إلى المطار، معرضين حياة أفراد البعثة وعائلاتهم للخطر.

وكشف القيضي أن الجهات المختصة الإيرانية بالمطار، عرقلت إجراءات مغادرة الوفد على الخطوط الإماراتية حتى فاتتهم الطائرة، واضطروا للانتظار ساعتين إضافيتين.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com