إيران لا تفهم إلا لغة القوة.. محللون يكشفون عن 8 أهداف لإعادة نشر القوات الأمريكية بالخليج


إيران لا تفهم إلا لغة القوة.. محللون يكشفون عن 8 أهداف لإعادة نشر القوات الأمريكية بالخليج


إيران لا تفهم إلا لغة القوة.

صحيفة المرصد : اعتبر محللون سياسيون إعادة انتشار القوات الأمريكية في الخليج، يعود إلى التوترات الأخيرة في المنطقة والتي تسببت بها السلوكيات الإيرانية العدوانية وتأزيمها للأوضاع بالخليج العربي.

وأوضح محللون أنه في الوقت الذي تدفع إيران المنطقة نحو شفير هاوية الحرب، فإن المملكة ليست راغبة في مثل هذه الحرب، وهدفها يتمثل دائماً في ردع إيران من أي محاولات لجر المنطقة للفوضى.

المملكة دولة محورية

وأشاروا إلى أن الولايات المتحدة وهي تطلب من السعودية نشر قواتها على أراضيها، تثبت أنها لا تتخلى عن دولة محورية وهامة مثل المملكة، وأن كل مايقال عن تزعزع التحالف السعودي الأمريكي في غير محله.

وأوضح المحللون أن إعادة نشر الولايات المتحدة لقواتها العسكرية بين دول الخليج، يهدف في المقام الأول لحماية مصالحها المهددة من جراء التهديدات الإيرانية المتواصلة.

وأضافوا أن التحالفات الدولية تقوم على التعاون بين الدول ضد خصومهم، والتعاون العسكري السعودي الأمريكي مضى عليه أكثر من خمسين عاماً ولا يزال صامداً ويزداد قوة.

رسائل لإيران
وقال المحللون إن المملكة ملتزمة بحماية أمن واستقرار مواطنيها وعدم السماح بتأثرهم بالتوترات التي تدفع إليها إيران، والرسالة الأقوى خلف انتشار القوات الأمريكية، أن إيران لن تستطيع الاعتداء على التحالف الأمريكي الخليجي.

وأكدوا : إيران لا تفهم إلا لغة القوة، وفي اعادة انتشار القوات الأمريكية وإجراء المناورات العسكرية المعتادة، أقوى رسالة موجهة لإيران بأنها لا تستطيع تجاوز الخطوط الحمر من جديد.

واختتم المحللون: ثبت من الاعتداءات الإيرانية على السفن الأربع في الفجيرة، أو الهجوم الإرهابي الحوثي على خط النفط وسط المملكة، أن إيران تريد أن تدفع المنطقة نحو حرب كارثية بينما المملكة تبحث عن ما يردع إيران وعدم جر المنطقة إلى حرب جديدة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com