بالأسماء.. 5 غواصات نووية قادرة على تدمير الحياة في 30 دقيقة


بالأسماء.. 5 غواصات نووية قادرة على تدمير الحياة في 30 دقيقة


بالأسماء.

كشفت مجلة «National Interest 5» عن أخطر خمس غواصات يمكنها إنهاء الحضارة الإنسانية في ثوانٍ معدودة، لافتة إلى أن إحداها تستطيع أن تحول 288 هدفا بحجم مدينة إلى رماد مشع في أقل من 30 دقيقة.

وأشارت المجلة الأمريكية المتخصصة في الشؤون العسكرية، إلى أنه عند إعداد قائمة الغواصات الثلاثة الأولى، أخذ الخبراء بعين الاعتبار أنها مزودة جميعًا بصواريخ باليستية. ولذلك وضع الصحفيون الأمريكيون غواصة «مشروع أوهايو» في المقام الأول؛ لكونها استمرت لعدة عقود هي النوع الوحيد من حاملات الصواريخ، التي تعمل في خدمة الجيش الأمريكي.

وتم منح المركز الثاني لغواصة واعدة تعمل أيضًا في البحرية الأمريكية وهي الغواصة «كولومبيا»، التي تم تصميمها لتحل محل «أوهايو» التي عفا عليها الزمن.

وجاءت في المركز الثالث الغواصة الروسية «بوري» من مشروع «955» ، والتي يمكنها أن تحمل ما يصل إلى 16 صاروخا باليستيا من نوع «RSM-56 بولافا». ويؤكد الخبراء أن كل من هذه الصواريخ لديها ما يصل إلى 10 رؤوس حربية نووية قادرة على الابتعاد عن الدفاع الصاروخي، وضرب هدف على مسافة تصل إلى 8 آلاف كيلومتر بدقة فائقة.

وقالت المجلة، إن «بوري» هي أهدأ غواصة بصواريخ باليستية، بنيت حتى الآن. وشملت القائمة الغواصات الروسية من مشروع «667 بي دي إر إم دلفين»، والتي تُعد أساس الأسطول البحري الروسي. وهذه الغواصة مثل سابقتها «بوري»  يمكنها حمل ما يصل إلى 16 صاروخًا باليستيًا من نوع «R-29RMU».

وقد وضعت المجلة في المرتبة الـ 5 الغواصة الصاروخية الموجهة «ياسن» من مشروع «885 إم سيفيرودفينسك» ، والتي على الرغم من أنها لا تملك صواريخ باليستية على متنها، إلا أنها يمكنها حمل ما يصل إلى 32 صاروخ كروز نوويًا مزدوجًا يصل مداه إلى أكثر من 2.5 ألف كيلومتر.

ووفقًا لمعدي تصنيف مجلة «National Interest 5»، فإن هذه الغواصات الروسية سريعة وهادئة للغاية، ومجهزة بأجهزة استشعار قوية للغاية. وخلصت المجلة إلى أن هذه الغواصات يمكنها أن تنهي الحضارة الإنسانية في وقت أقل مما يتطلبه الأمر لطلب البيتزا إذا بدأت الحرب العالمية الثالثة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com