ابل تستعد لإطلاق أحد إصدارات هواتفها القادمة مع مستشعر بصمة مدمج بالشاشة


ابل تستعد لإطلاق أحد إصدارات هواتفها القادمة مع مستشعر بصمة مدمج بالشاشة


ابل تستعد لإطلاق أحد إصدارات هواتفها القادمة مع مستشعر بصمة مدمج بالشاشة

ابل تستعد لإطلاق أحد إصدارات هواتفها القادمة مع مستشعر بصمة مدمج بالشاشة

بدأت Apple منذ إعلانها عن عن هاتف iPhone X في 2017 أن تتخلص من مستشعر البصمة (Touch ID) وخاصية اللمس ثلاثي الأبعاد لاستشعار حساسية اللمس واستبدالهما بخاصية التعرف على الوجوه الشهيرة Face ID، ومن ثم تبعتها العديد من شركات صناعة هواتف الأندرويد واستوحت منها تصميم النوتش، أو الشق العلوي الذي يقطع الشاشة من الأعلى لتثبيت الكاميرا الخلفية، ومن ثم استعانوا بعد ذلك بتقنية التعرف على الوجوه التي بدتها ابل، ولكن منذ ذلك الحين استطاعت شركات هواتف الأندرويد أن تتفوق على ابل في إعلان العديد من تقنيات التصميم الحديثة، بالإضافة لتقنية البصمة المدمجة في الشاشة التي نتحدث عنها اليوم، والتي تأخرت ابل كثيرًا في تطبيقها، ولكنها قررت أخيرًا أن تستخدمها في أحد هواتفها القادمة، فتابعوا معنا لمعرفة تفاصيل الخبر.
ظهرت مؤخرًا تسريبات جديدة عبر الموقع الصيني Global Times أكدت على أن ابل تسعى لإطلاق أحد إصداراتها من هواتف iPhone القادمة هذا العام مع مستشعر البصمة المدمج في الشاشة، ولكن الخبر أكد على أنها ستكون مخصصة للأسواق الصينية، وهو جزء من خطة ابل للانتشار والتوسع بشكل أكبر في الأسواق الصينية، كما أندت تسريبات  Global Times كذلك بأن الشركة ستتخلى تمامًا عن تقنيتي Touch ID و 3D Touch.

أشار التقرير الأخير الذي نُشر في الصين أن ابل ستقوم بتوجيه أحد هواتفها لهذا العام للأسواق الصينية مع خاصية مستشعر البصمة المدمج في الشاشة، وذلك لاحتياج السوق الصيني لهذه التقنية التي انتشرت في هواتف الأندرويد وتأخرت ابل كثيرًا في إطلاقها.

وجدير بالذكر أن هذا الإصدار قد يأتي مع شاشة OLED مميزة بدعم هذه التقنية، مما يساهم في خفض أسعار الهاتف قليلًا حتى يصل إلى تسعيرة مقبولة بعض الشيء.

ويؤكد تقرير Global Times على أن ابل قد اختارت هذه التقنية أيضًا نظرًا لانخفاض أسعارها بالمقارنة مع تقنية التعرف على الوجوه Face ID التي تعتبر عالية التكلفة بسبب كاميرا الـ  TrueDepth  التي تعمل على المسح ثلاثي الأبعاد لتفاصيل الوجه والتعرف عليها، لذا فقد يأتي هذا الإصدار بسعر أرخص من المعتاد لهواتف ابل، مع شاشة OLED تتوافق مع هذه الخاصية.

ويتميز هذا الهاتف أيضًا بتقليل حجم النوتش أو الشق العلوي الموجود به، نظرًا للتخلي عن عدسة الكاميرا الخاصة بالتعرف على الوجوه، إلا أنه لن يكون مشابهًا لهاتف iPhone XR الأصغر لعام 2018، والذي جاء مع شاشة LCD عادية.

اقرأ أيضًا: Samsung Galaxy Note10 Pro و iphone 11 .. حرب التسريبات

جدير بالذكر أيضًا أن هذه الخطوة من ابل هي تعبير عن تغير كبير في سياسات الشركة تجاه الأسواق الصينية التي تستهدفها الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الحرب التجارية المشتعلة بين الدولتين، والتي بدأت بحظر الولايات المتحدة لشركة هواوي الصينية، فقررت الولايات المتحدة أن تزيد من نسبة صادراتها للصين، ونظرًا للمنافسة الكبيرة بين الشركات الصينية التي أصبحت تقدم خاصية مستشعر البصمة المدمج في الشاشة مع الكثير من الهواتف الذكية التي لا يزيد سعرها عن 750 دولار أمريكي، قررت ابل أن تنافسهم بهذا الإصدار الجديد مع أسعار مناسبة للأسواق الصينية.

*أسعار أجهزة التابلت في المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشره، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق، ونظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل أجهزة التابلت التحديث لها، هو النظام المذكور على المواقع الرسمي لشركات الأجهزة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الأجهزة قد تقبل الترقي لإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل.

كتبت- ميّ نور.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com