مغردون يرفضون «توحيد لوحات محلات المدينة».. والأمانة ترد


مغردون يرفضون «توحيد لوحات محلات المدينة».. والأمانة ترد


تفاعل عدد من المغردين مع الصور المنتشرة لتوحيد لوحات وتصاميم مجموعة من المحلات التجارية في المدينة المنورة وتنسيقها، مبدين آراءهم حول تنفيذ أمانة منطقة المدينة المنورة لمشروع تطوير وتحسين اللوحات التجارية الذي يجيء في إطار مبادرتها لمعالجة ما تسميه بـ “التشوه البصري”.

أغلب الآراء جاءت رافضة ومتحفظة على الخطوة، وعدها بعضم قتلا للتفرد والإبداع، كما جاء في تغريدة أريج السويلم التي غردت متسائلة: “من اتخذ القرار هل يدرك معنى التسويق وضرورة تفرد العلامة التجارية؟ هل يدرك أثر الألوان والأشكال على النفس؟ صدقًا التشوه البصري إنما هو في الصورة بعد تنفيذ القرار حيث الكآبة والرتابة !”

الزميل فهد عامر الأحمدي كان من بين الرافضين وأبدى رأيه في المشروع بقوله: “توحيد اللوحات التجارية في #المدينة_المنورة قرار سيء وكئيب ويعد هو ذاته تلوثا بصريا.. كما أنه يعارض فكرة تميز كل شعار وماركة عالمية بطابع فني خاص بها”. وطالب وزارة التجارة والشؤون البلدية بالتدخل، ومراجعة القرار خصوصا بعد اتضاح آراء الناس حوله.

بدورها أصدرت أمانة منطقة المدينة المنورة بيانا ترد فيه على ما وصفته بالمعلومات الخاطئة والمغلوطة التي يجري تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي بهدف الإثارة والشهرة على حساب الحقيقة، واحتفاظها بحقها القانوني تجاه ما يجري تداوله بهذا الخصوص.

وأوضحت بأن مشروع “تطوير وتحسين اللوحات التجارية” تابع لبرنامج تحسين المشهد الحضري في المدن السعودية والذي ينقسم إلى ثلاث مراحل تتدرج في معالجة “التشوه البصري” بدءا بإزالة اللوحات التجارية والدعائية المخالفة مرورا بتطوير وتحسين واجهات المباني قبل أن تصل لآخر المراحل التي تهدف فيها إلى المحافظة على المشهد الحضري من خلال استمرار التقيد بالمواصفات والمعايير والتصاميم التي تساعد في المحافظة على المكاسب المتحققة.

كما نفت الأمانة إلزامها المحلات التجارية بتوحيد اللوحات مطلقا، وفرضها أي ألوان محددة أو تصاميم للكتابة، أو التخلي عن علامة تجارية ونحوها. وأضافت بأن قيام بعض المحلات بتركيب لوحات نمطية متشابهة وبخاصة المحلات المتجاورة اجتهاد من أصحابها ظنا منهم أن هذا هو المطلوب، في حين اختار البعض الآخر تصاميم وألوان أخرى وتم اعتمادها وتركيبها، والواقع يشهد بذلك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com