انطلاق «تمرين كاسح 2» بين القوات البرية الملكية السعودية والقوات الباكستانية


انطلاق «تمرين كاسح 2» بين القوات البرية الملكية السعودية والقوات الباكستانية


انطلاق «تمرين كاسح 2» بين القوات البرية الملكية السعودية والقوات الباكستانية

يهدف إلى تحسين القدرات القتالية وتبادل الخبرات العسكرية والهندسية

انطلقت فعاليات تمرين «الكاسح 2» بمشاركة القوات البرية الملكية السعودية، ونظيرتها في الجيش الباكستاني، اليوم الأربعاء، في مدينة ريسالبور بباكستان، بحضور مدير إدارة المهندسين اللواء الركن محمد أجمل إقبال من الجانب الباكستاني، وقائد كتيبة المهندسين مجموعة اللواء السابع العقيد الركن سعيد بن عايض القحطاني من الجانب السعودي.

بعد ذلك، بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير إدارة المهندسين الباكستانية اللواء الركن محمد أجمل إقبال، كلمة رحَّب فيها بالقوات البرية الملكية السعودية المشاركة في تمرين «الكاسح 2» بين إخوانهم وأصدقائهم.

وثمّن العلاقة المتينة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية من سنوات طويلة وتوثقت أكثر بعد زيارة سمو ولي العهد السعودي في الفترة الأخيرة، كما أنه يتطلع للمزيد من التمارين المختلطة بين الدولتين في الفترة القادمة، وعن تقديمهم لكل ما قد يسهل تنفيذ المزيد، ونتطلع إلى نجاحه.

ثم ألقى قائد كتيبة المهندسين مجموعة اللواء السابع العقيد الركن سعيد بن عايض القحطاني، كلمة في البداية، وقال نتقدم بالشكر والعرفان للجانب الباكستاني الصديق على الضيافة والحفاوة التي نلقاها أثناء تواجدنا في جمهورية باكستان الإسلامية.

وأوضح أن تمرين «الكاسح 2» هو مكمل لتمرين «الكاسح 1» الذي عقد في المنطقة الشمالية الغربية «تبوك»، يهدف إلى تحسين القدرات القتالية وتبادل الخبرات العسكرية بين الجانبين لوحدات المهندسين، ويسعى الجميع لإنجاح التمرين واستغلال كل الفرص لتحقيق تطلعات القيادتين العسكرية.

مما يذكر أن القوات البرية الملكية السعودية اختتمت قبل أسبوع، مشاركتها في تمرين «جند الصحراء 3» مع الجانب البريطاني بالمنطقة الشمالية الغربية، بحضور قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن الدكتور ظافر بن علي الشهري، ومدير إدارة التدريب والعقائد العسكرية للقوات البرية اللواء الركن علي بن عبدالرحمن القحطاني، وقائد اللواء الـ51 مشاة خفيفة من الجيش البريطاني، إضافة إلى الملحق العسكري البريطاني، واستمر التمرين لمدة أسبوعين.

وأشاد قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن ظافر بن علي الشهري، كلمة رحَّب فيها بالضيوف المشاركين في التمرين، مشيدًا بالعلاقات الودية بين المملكة وبريطانيا، وتعزيز العمل المشترك بين وحدات القوات البرية للبلدين؛ حيث يعتبر هذا التمرين امتدادًا لتمارين سابقة تهدف لرفع الجاهزية القتالية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com